الدومينات العربية.. ما قصتها؟

الدومينات العربية أو النطاقات العربية هي طفرة في تاريخ عالم الإنترنت حيث إن عمرها الفعلي يجعلها لا زالت في بداية مراحل نموها، فقد بدأ تسجيل هذا النوع من النطاقات في عام 2000 ولكنها لم تحصل على الرواج المطلوب في تلك الفترة نظرا لعدم وجود متصفحات إنترنت تدعمها في ذلك الوقت. فقد تم في عام 2000 تسجيل الكثير من الدومينات بغرض الاتجار إلا أنه كان على أصحابها الانتظار لوقت طويل حتي يعرفها الناس بشكل أكبر ولم يكن وقتها يوجد اهتمام ذلك النوع من النطاقات.

[table id=2 /]

وفي عام 2005

بدأ أحد المنتديات المتخصصة في مجال مواقع الإنترنت والدومينات بمناقشة وبيع وشراء تلك النطاقات. فحدثت طفرة ضخمة في سوق تلك الدومينات حيث بدأ يتضح للناس مدى أهمية الدومينات العربية في توسيع انتشار الموقع في العالم العربي، وقام العديد من الناس بتسجيل أعداد كبيرة من النطاقات في كافة اللغات بعد الإعلان عن قرب إصدار برنامج إنترنت إكسبللور الإصدار السابع Internet explorer 7  والذي تم الإعلان أنه سيدعم تصفح الدومينات باللغة العربية.

لا زال سوق تلك النطاقات ينمو وينتشر بعد أن زاد عدد مزودي النطاقات العربية وبائعيها، تزامناً مع انتشار الوعي التقني لدى الناس في مختلف أنحاء العالم بأهمية أن يكون لديك موقع بدومين عربي، مما يسهل على المتصفحين والزوار في شتى بقاع الأرض أن يجدوا المواقع المطلوبة من خلال محركات البحث المختلفة.

لعلك تفكر الآن أن النطاقات العربية قد لا تكون فعالة بالشكل المطلوب نظراً لأن أكبر وأشهر المؤسسات والجهات العالمية تجعل مواقعها بدومينات إنجليزية، ولكن عزيزي القارئ لا تنس أن الزوار الذين يبحثون عن موقعك أو عن الخدمات التي يقدمها موقعك، هم في الغالب زوار عرب. هل تعلم كم يبلغ عدد العرب في العالم؟ إنهم يزيدون عن 422 مليون نسمة وفقاً لأحدث إحصائيات عام 2016. وبالتالي فإن إنشاء مواقع ذات دومينات باللغة العربية سوف يسهل على هؤلاء الزوار الوصول لمبتغاهم بكل سهولة من خلال محركات البحث التي ستضمن

ظهور موقعك في أولى عناوينها باللغة العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

thirteen − seven =